اعادة التدوير: ثورة صديقة للبيئة!

نتسبب في كل عام بإنتاج مئات الأطنان من النفايات. يتم إعادة تدوير واستخدام ما يقارب 30 بالمائة من هذه النفايات (معظمها من مواد التعبئة والتغليف والورق). بينما يتم إرسال البقية إلى مكبات النفايات، حيث تستغرق من 100 إلى 400 سنة كي تتحلل. ومن خلال وجودها على السواحل، فإن نسبة كبيرة من النفايات تسهم أيضا في زيادة تلوث المياه.

هل تساءلت يوما ماذا يحدث لهذه النفايات؟ سواء هل تتم معالجتها أو لا؟ أو ما الذي يمكنك القيام به للحد من ذلك؟

من الممكن التعامل ان تساهم في حماية البيئة، وهذا ما نحاول القيام به. يهدف مركز البيئة للمدن العربية (ECAT) بالتعاون مع منظمة المدن العربية ( ATO) و بلدية دبي إلى نشر الوعي ومساعدة المدن والبلدات العربية في مواجهة التحديات البيئية في المستقبل.

من خلال مجلة بيئة المدن الالكترونية والندوات والمؤتمرات، يقوم مركز البيئة للمدن العربية بنشر الوعي بين الأشخاص للحصول على المساهمة على المستوى الجماعي والفردي.

تتضمن النقاط الرئيسية في جهودنا التعاونية والتعليمية ما يلي:

  • التخفيف: من الأفضل استخدام المنتجات التي تحتوي على أقل طبقات متعددة من التعبئة والتغليف للحد من هدر الورق.
  • الاستبدال: تشجيع الناس على استخدام المنتجات طويلة الأمد أو المتينة مثل المناشف القماشية، والأكواب والأطباق العادية عوضاً عن المواد المخصصة للاستعمال مرة واحدة مثل مناديل المائدة والأكواب والملاعق أو الأطباق.
  • إعادة الاستخدام: زيادة استخدام الأدوات التي يمكن إعادة استخدامها لعدة مرات. وتجنب شراء المواد المخصصة للاستخدام المؤقت مثل زينة ولافتات عيد الميلاد.. الخ.
  • اعادة التدوير: تشجيع الجماهير على تجميع المواد الصالحة لإعادة التدوير والتخلص منها في مراكز اعادة التدوير المناسبة. كما أنه يساعد في المحافظة على الموارد الطبيعية مثل الأخشاب والمياه والفحم. وعلاوة على ذلك، فإنه يوفر الطاقة ويقلل من انبعاث الغازات الدفيئة.
  • الاسترداد: يعزز من عملية استعادة الطاقة من الوقود الأحفوري والفحم والغاز.


يحرص العالم العربي على اتخاذ تدابير حقيقية لتطوير بيئة صحية أكثر وأكثر اهتماما بالبيئة، ونحن في مركز البيئة للمدن العربية هنا لمساعدة المدن والبلدات المحلية في تحقيق هذا الهدف.

Replica Breitling Bentley christian louboutin replica

تصميم الموقع من قبل Traffic