الاقتصاد الاخضر

أصبحت الحاجة للحد من المخاطر البيئية والندرة البيئية مصدر قلق عالمي. ولم يعد من الممكن تجاهل الاستخدام المتزايد للوقود الأحفوري وتدمير البيئة بدون قيود. إنها لأزمة كبيرة على الصعيد العالمي.

وقد سلطت الأزمة البيئية الضوء على العيوب الجوهرية في النماذج والافتراضات الاقتصادية الحالية. وقد أجبر هذا العديد من المهنيين (من مختلف أنحاء العالم) على إلقاء نظرة فاحصة على تراجع الوضع في العالم والالتزام نحو تعزيز الاقتصاد الاخضر. وهي في الأساس نظرية، تدعم الاستدامة الصديقة للبيئة والتنمية الاقتصادية من خلال الموارد المتجددة. وتتمثل فكرتها الرئيسية في بناء بيئة خالية من انبعاث الكربون في محاولة لتحسين رفاهية الإنسان وتحقيق الاستدامة في طريقة مضبوطة. تعد الإمارات العربية المتحدة أول دولة من بين جميع الدول العربية التي أطلقت مبادرة الاقتصاد الأخضر، التي تندرج في إطار رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة 2021. كما يوج في الامارات مدينة مصدر، أول مدينة المباني الخضراء بيئية فقط في العالم.

يسعى مركز البيئة للمدن العربية (ECAT) إلى سد الفجوة البيئية بين المدن والمجتمعات العربية. وتحاول المنظمة، من خلال المؤتمرات والندوات والنشر توعية مختلف قطاعات السكان بأهمية الحفاظ على الطبيعة والاستفادة من قوة الطاقة المتجددة.

الاقتصاد الاخضر
على عكس الطاقة التي يتم الحصول عليها من حرق الوقود الأحفوري مثل النفط والغاز والفحم، تأتي "الطاقة المتجددة" من الموارد الطبيعية، التي يمكن تجديدها. وتشمل مصادر الطاقة المتجددة الطاقة الشمسية وطاقة المياه وطاقة الرياح الخ.





يقوم مركز البيئة للمدن العربية بتقديم بعض المشاريع على أرض الواقع التي تم تنفيذها في المدن العربية في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة للتعلم من هذه المشاريع، ورفع الوعي البيئي والتعليم البيئي حول أهمية تنفيذ المشاريع المتجددة في المدن العربية.

وتشمل المشاريع:

  • تحصيل الغاز من مكبات النفايات
  • مشروعات الطاقة الشمسية في جامعة الملك عبد الله وجزيرة فرسان
  • الألواح الشمسية في مشاريع الحدائق العامة
  • مشروع المركبات الكهربائية التي تعتمد على الشحن بالطاقة الشمسية في الأردن: الأهمية البيئية والفنية والدروس التي يمكن تعلمها
  • دور الحكومة البرازيلية في تطوير ايثانول قصب السكر: التأثيرات المترتبة بالنسبة للبلدان التي تسعى لإنتاج مصادر بديلة للطاقة.


للمزيد حول المشاريع المذكورة أعلاه وآخر الأخبار التي تؤثر على بيئة المنطقة والتنمية الاقتصادية، يرجى زيارة مجلة بيئة المدن الالكترونية التي يصدرها مركز البيئة للمدن العربية، مجلة مصممة خصيصا لمساعدة الأفراد في البقاء على اطلاع على الاهتمامات والأخبار البيئية.


تصميم الموقع من قبل Traffic