البصمة المائية

By: Sandhya Prakash
Founder-Director MEVEG

نحن نعيش في عالم مائي. يستهلك الفرد حسب نظام العيش الأمريكي حوالي 2,000 جالون من المياه يوميا. ومن المدهش أن تذهب ما نسبته حوالي 5% فقط من هذه الكمية للاستخدامات المنزلية أي عبر دورات المياه والحنفيات وخراطيم المياه الخاصة بالحدائق. أما النسبة العظمى والتي تقدر ب 95 % من بصمتك المائية فهي توجد في الطعام الذي تتناوله والطاقة التي تستعملها والمنتجات التي تشتريها والخدمات الاخرى التي تعتمد عليها.

يقول البروفسور ارجين هويكسترا ,(Arjen Y.Hoekstra) المدير العلمي لشبكة البصمة المائية وهو أول من أطلق مصطلح البصمة المائية " إن الاهتمام بالبصمة المائية متجذر بفعل الاعتراف بان التأثيرات البشرية على أنظمة المياه العذبة يمكن ربطها بأنماط الاستهلاك البشري كما أنه يمكن لنا فهم بعض القضايا التي تواجهنا كنقص المياه والتلوث بشكل أعمق ومعالجتها عن طريقالتفكير في مجمل عمليات الإنتاج والنقل لما نستهلكه" كما يضيف البروفسور أن "المشاكل المائية ترتبط ارتباطا وثيقا ببنية الاقتصاد العالمي. لقد قامت العديد من الدول باخفاء بصمتها المائية عن طريق استيراد البضائع المستهلكة للماء بشكل كبير من دول أخرى وهنا يزداد الضغط على الموارد المائية في هذه الدول المصدرة وخصوصا إذا كانت هذه الدول تعاني أصلا من نقص في الاليات المناسبة في ترشيد المياه وادارتها. بإمكان الجميع بما في ذلك الحكومات والمستهلكين ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني أن يلعب دورا هاما في إدارة موارد المياه بشكل افضل."

لقد زودت الموجة الجديدة من الابحاث المتعلقة بالماء المبطن " الافتراضي" الشركات والحكومات بأدوات جديدة لمعرفة كمية الماء الذي يتم استهلاكة مباشرة والماء المستخدم لإنتاج كل شي آخر نستعمله مثل كمية الماء المستخدم لإنتاج منظفات الغسيل واللحم الارجنتيني والبرتقال الاسباني و القطن الباكستاني وغيرها. يستهلك انتاج فنجانا من القهوة ما مقداره 35 جالونا من الماء بينما يستهلك القميص القطني ما مقداره 700 جالونا أما بالنسبة لانتاجالهمبورغر العادي فهو يستهلك 630 جالونا وهذا ما يعادل ثلاثة أضعاف ما يستهلكه الشخص الأمريكي يوميا لغايات الاستخدام المنزلي.

نظرة على الاستعمال المباشر وغير المباشر للماء

يستهلك الناس كميات كبيرة من الماء لغايات الشرب والطبخ والاستحمام لكنهم يستهلكون كميات اكبر لانتاج الاشياء كالطعام والورق والملابس القطنية الخ... تعتبر البصمة المائية مؤشرا على استهلاك المياه المباشر أو غير المباشر للمنتجين والمستهلكين. تعرف البصمة المائية للفرد او لمجتمع ما او لشركة ما بأنها مقدار ما يتم استهلاكه من الماء من أجل إنتاج البضائع والخدمات التي يستهلكها الفرد او المجتمع او تلك التي تنتجها الشركات.

لماذا يجب الاهتمام بالبصمة المائية ؟

يعتبر الماء العذب من الموارد النادرة وخصوصا في منطقة الشرق الاوسط حيث محدودية الموارد المائية مع تزايد الطلب عليه. لقد تجاوزت البصمة المائية البشرية مستويات الاستدامة في عدد من المناطق وهي تتوزع بين الناس بشكل غير متساو. هناك العديد من المناطق في العالم التي تواجة نضوبا حادا او تلوثا للماء مثل حالات جفاف الأنهار وانخفاض مستويات البحيرات والمياة الجوفية وتعرض بعض أجناس الكائنات الحية لخطر الانقراض بسبب تلوث الماء.

هناك عدة خطوات بإمكاننا اتباعها لتخفيض البصمة المائية في بيوتنا:

هناك عدة إجراءات بإمكانك إتباعها كمستهلك لتقليل البصمة المائية المباشره وبعبارة اخرى الماء المستخدم للأغراض المنزلية. ومن هذه الخطوات استخدام التقنيات الحديثة التي تزيد من كفاءة استخدام المياه وتركيب رؤوس دش موفرة للماء وإغلاق حنفية الماء اثناء تنظيفك لأسنانك والتقليل من الماء المستخدم لري المزروعات في الحديقة وعدم رمي الأدوية والدهانات والمواد الملوثة الأخرى في مغاسل المياه.

توفير المياه في البقالات

تعتبر البصمة المائية الغير مباشرة او بعبارة اخرى استهلاك وتلويث الماء المستعمل لإنتاج جميع ما تشتريه من أغراض اكبر بكثير من بصمتك المائية المباشرة في بيتك. كمستهلك أمامك خيارين لإتباعهما من اجل الحد من بصمتك المائية. إما ان تقوم بتبديل المنتج ذو البصمة المائية العالية باخر ذو بصمة مائية متدنية مثل تناولك لكمية لحم أقل او حتى ان تتحول لتصبح نباتيا او احتسي الشاي بدلا من القهوة. أما الخيار الاخر فهو قيامك باستبدال ملابسك القطنية باخرى مصنوعة من الالياف الصناعية الامر الذي سيؤدي الى توفير المياه بشكل كبير.

حقائق و أرقام

  • هل تعلم أن إنتاج كيلوغرام واحد من اللحم البقري يتطلب ما مقداره 15,000 لترا من الماء وهنا يختلف هذا المعدل عالميا وذلك حسب نوعية نظام الانتاج ومكونات وأصل الطعام الذي تتناوله الابقار.
  • تبلغ البصمة المائية لبرغر الصويا بوزن 150 غرام و المنتج في هولندا ما مقداره 160 لترا من الماء بينما تبلغ لبرغر اللحم في هولندا ايضا ما مقداره 1,000 لتر.
  • تبلغ البصمة المائية للاستهلاك في الصين ما مقداره 1070 % مترا مكعبا للفرد في العام الواحد ويستهلك ما نسبته 10 من البصمة المائية الصينية خارج الصين.
  • تبلغ البصمة المائية في اليابان 1380 مترا مكعبا للفرد سنويا مع ما معدله 77 % من هذه البصمة خارج اليابان
  • تبلغ البصمة المائية في امريكا 2840 مترا مكعبا من الماء سنويا مع ما نسبته 20 % خارج الولايات المتحدة الامريكية.
  • بلغت البصمة المائية العالمية في الفتره ما بين 1996 وحتى 2005 ما مقداره 9087 متر مكعب مقسمه على النحو التالي %74 اخضر و 11 % ازرق و 15 % رمادي( واستهلك الزراعي ما ) نسبته 92 % من المجموع العام للبصمة المائية العالمية.
ألمصدر : منظمة البصمة المائية – الامم المتحدة- الفاو
< المادة السابقة

تصميم الموقع من قبل Traffic