حفظ الماء عبر التخزين الآمن في المباني

Eng. Akbar Ali Chaudhry
Food Studies & Surveys Officer
Dubai Municipality
Dubai, UAE

لطالما كان تأمين أفضل الخدمات الموجودة على مستوى العالم لشعب إمارة دبي من أولى أولويات حكومة دبي. تعتبر إمارة دبي من المدن التي تقدم مياها صالحة للشرب.

1. أنواع المياه:

تتوفر الأنواع التالية من المياه لسكان دبي.

أ. - المياه المعلبة وتشمل:

  • مياه معلبة منتجة في الإمارات ويتم تنقيتها وتعبئتها محليا.
  • المياه المستوردة: يتم استيراد أنواع وأصناف متعددة من دول مختلفة.

ب. - المياه الغير معلبة وتشمل:

  • مياه شبكة توزيع المياه (مياه الحنفية): ويتم تأمينها للناس عن طريق هيئة كهرباء ومياه دبي إلى مباني الإمارة سواء التجارية منها أو السكنية
  • صهاريج المياه: ويتم تأمينها عندما لا يتم وصول المياه عن طريق شبكة توزيع المياه.

لقد لوحظ عند مقارنة مياه الشرب الغير معلبة مع المياه المعلبة وجود مشاكل وتحديات تتعلق بتلك المياه الغير معلبة. يتم معالجة وتوزيع المياه الغير معلبة عن طريق هيئة كهرباء ومياه دبي وذلك عبر شبكة قنوات لتوزيع الماء والمنتشرة في مدينة دبي. يتم إنتاج هذه المياه طبقا لمعايير إنتاج مياه الشرب المتبعة في الإمارات العربية المتحدة ويتم فحصها عبر المعايير المحلية المطبقة وذلك قبل أن يصار إلى توزيعها. وهنا يبرز السؤال التالي: إذا كان الماء ذا جودة عالية ومطابقا للمعايير وذلك أثناء وجودة في المصدر فإذن ما هي الأسباب التي قد تؤثر على جودة و أمان الماء لغاية وصوله للمستهلك؟

لتشخيص السبب الحقيقي لهذه المشاكل يجب علينا عمل مراجعة شاملة لمجرى الماء ومخازنها إلى حين وصولها للمستهلكين والسكان. يتم تزويد المباني بالماء القادم من هيئة كهرباء ومياه دبي ثم تقوم هذه المباني بتوزيع الماء إلى خط الأنابيب الرئيسي المؤدي إلى خزانات الماء في المباني. لذا يجب التركيز على المراحل التالية لعملية نقل المياه لغاية وصولها لحنفية المستهلك :

  • أنابيب الماء الناقلة لغاية مكان تخزين المياه الأصلي وعادة ما يكون ذلك خزان ارضي أو صهريج رئيسي لتخزين ماء
  • الخزان الرئيسي لتخزين المياه
  • نقل المياه بالأنابيب من خزان الماء الأرضي ) الخزان الرئيسي( إلى الخزان الموجود على سطح المنزل
  • خزان الماء على سطح المنزل
  • نظام توزيع الماء للاستخدامات السكنية أو التجارية داخل المبنى.

2. مصادر المشاكل والتلوث

تعتبر الخطوات الخمسة المذكورة أعلاه ذات أهمية كبيرة لتصميم خطة السلامة المائية من اجل ضمان سلامة الماء وذلك كونها تتعلق بمرحلة ما قبل استهلاك السكان للماء في المراحل الأخيرة لعملية النقل. لقد لوحظ في معظم الحالات أن السبب الرئيسي في تلوث الماء هو خزانات الماء أو نظام توزيع المياه الموجود في المباني. يظهر الرسم البياني وبكل وضوح كيفية توزيع المياه للتجمعات السكانية والتجارية.

تعد خزانات المياه وقنوات توزيع المياه في المباني من مصادر التلوث المائي إذا لم يتم تنظيفها كما نصت على ذلك تعليمات النظافة الدورية التي تتبناها بلدية دبي والتي تنصح بتنظيفها كل 6 أشهر. لوحظ أن بعض المباني لم تنظيف خزان الماء منذ تأسيسه أو إمكانية عدم إتباع الصيانة الدورية المقترحة من البلدية.

A. ملوثات الماء

يقصد بالملوثات جميع المواد الضارة والغير مرغوبة التي تدخل إلى المياه بأي طريقة كانت وقد يؤدي هذا التلوث إلى مشاكل صحية خطرة. هناك العديد من الملوثات تندرج تحت ثلاثة أنواع رئيسية:

  • i. التلوث الفيزيائي:

    توجد عناصر فيزيائية محددة وتشمل عادة الطحالب , الفطريات, الرمال,الغبار, الصدأ, الحشرات, أجزاء من أجسام الطيور والحيوانات, أو أية مواد ملوثة أخرى يمكن رؤيتها بالعين المجردة. يمكن أن تؤدي هذه الملوثات إلى التلويث الميكروبي وذلك بناء على موقع وظروف ومستوى التلوث.
  • ii. التلوث الكيميائي:

    هناك عدة أنواع من الملوثات الكيميائية والتي تشمل: ملوثات صادرة عن المادة التي صنع منها خزان الماء وخصوصا عند استخدام خزان ماء جديد، مواد الدهان البيتية، المبيدات الحشرية المستعملة في المبنى، السموم التي تنتجها بكتيريا تعرف باسم الطحالب الخضراء المزرقة، مواد التنظيف الكيميائية، مواد تعقيم المياه الغير مصرح بها وأجزاء الطيور والحشرات والحيوانات الميتة.
  • iii. التلوث الميكروبي:

    ويشمل جميع الجراثيم والفيروسات والفطريات والبكتيريا الضارة التي يمكن أن تنقل عبر أنظمة تنقية الماء وتسبب أمراض الجهاز الهضمي يتم التحقق من جودة وسلامة المياه ميكروبيا عن طريق اخذ عينات وفحصها للتأكد من وجود كائنات حية معينة في هذه العينات. ومن أشهر الطرق المتبعة هو فحص البراز للتأكد من وجود أو عن طريق فحص عدد البكتيريا )E.coli( بكتيريا تسمى اي كولاي القولونية المقاومة للحرارة في محطات تزويد المياه حيث يعني وجود هذا النوع من البكتيريا حدوث تلوث مصدره براز بشري أو حيواني. لهذه الميكروبات تأثير قصير المدى مثل التسبب بأمراض كالإسهال والمغص والغثيان والصداع وأعراض أخرى. ولكن وجود هذه الأنواع من الميكروبات يشكل خطرا صحيا اكبر على حياة الرضع والأطفال والأشخاص ذوي المناعة المتدنية. كما يمكن استخدام عدد الميكروبات غير ذاتية التغذية والكلوستريديوم للدلالة على جودة وسلامة نظام التزويد المائي المتبع

ب - أسباب ومصادر تلوث المياه في المباني

  • تلف خزانات الماء ويشمل تلف غطاء الخزان، وجود خزانات ماء .i قديمة أو متشققة، وجود عيوب بالأسطح الداخلية لأنابيب المياه في الخزانات والصدأ.
  • تعتبر العواصف الرملية من مصادر تلوث الماء وذلك في حالة .ii ترك أبواب الخزانات مفتوحة
  • مخلفات الطيور والحيوانات التي تتواجد عند خزانات ماء .iii الشرب
  • اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي وذلك بسبب .iv التصميم الخاطئ للمباني ولشبكات الماء والصرف الصحي
  • التنظيف الخاطئ أو المتأخر لخزانات الماء .v
  • استعمال مواد كيماوية غير مصرح بها لغايات التنظيف .vi
  • استخدام عمال تنظيف غير مدربين على تنظيف الخزانات .vii
  • استخدام شركات تنظيف غير مرخصة من اجل تنظيف .viii الخزانات

ج - المسؤولية على عاتقنا

تصبح جودة الماء الصالح للشرب سيئة في حال عدم إتباع التعليمات الخاصة بتخزين الماء وتنظيف خزانات الماء بشكل دوري لذلك تقع مسؤولية الحفاظ على جودة الماء ضمن المعايير المتبعة على عاتق السكان وملاك المباني وذلك للتعامل بجدية مع هذه القضية وتزويد الجهات المختصة بآرائهم وتغذيتهم الراجعة بالإضافة إلى قيام الدوائر المختصة بمراقبة جودة وسلامة المياه بشكل منتظم.

< المادة السابقة المادة التالي >

تصميم الموقع من قبل Traffic