سيمنز - نستثمر في مستقبلنا مع مجموعة الأدوات المنزلية الأكثر فعالية في توفير الطاقة في العالم.

أصبحت الأدوات المنزلية جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية. فنرى أن نسبة 99.7 % من البيوت الألمانية تحتوي على برادات كما أن نسبة 96.4 % منها تستخدم غسالات كهربائية. لم نعد نتخيّل حياتنا من دون تلك الأدوات المريحة. ومع ازدياد عدد المنازل، ازدادت نسبة استهلاك الطاقة في الأدوات المنزلية، خصوصاً تلك القديمة منها التي تم تصنيعها بتقنيات أدنى وذلك يسبّب المزيد من استهلاك الكهرباء وارتفاع فواتيرها. على أي حال، يمكن لتلك العلاقة أن تتغيّر باستبدال الأدوات القديمة بأدوات حديثة ذات فعالية ملحوظة في تخفيض استهلاك الطاقة والمياه. ومن المفترض أن حوالي 40 % من المنازل في ألمانيا تستخدم أجهزة التبريد التي زاد استعمالها على أكثر من عشر سنوات. إذا استبدلت هذه الأدوات بأدوات أكثر فعالية يمكن أن تحقق قدرة توفيرية بالطاقة بنسبة 8 مليار كيلو واط في الساعة سنوياً. هذا ما يعادل توفير 7.4 مليار طن من انبعاث ثاني أكسيد الكربون كلّ سنة.

وباعتبار أن بعض الدراسات أظهرت أن استهلاك القسم الأكبر من الطاقة المستخدمة اليوم يتم عبر استعمال الأدوات المنزلية، بالتالي فمن المطلوب منطقياً لتخفيض استهلاك الطاقة، البحث عن أجهزة ذات فعالية في تخفيض استهلاك الطاقة حيثما يتوفّر ذلك. ومن الواضح أن هذه الأجهزة الحديثة تقوم بالتخفيض من مستوى استهلاك الطاقة في البلد المعني، بالإضافة إلى انعكاسه على مستوى انبعاثات الكربون.

نحن في سيمنز أدركنا تماماً أهمية هذا الموضوع ومدى تأثيره. لذلك هناك توعية عامة ومتزايدة حول التحدّيات التي يواجهها مجتمعنا النامي وإحداها هو الحفاظ على البيئة. منذ ذلك الحين صرّحت سيمنز أن تطوير الأجهزة المنزلية الصديقة للبيئة والاستدامة هما في جوهر أعمالها.

نتيجة لذلك، )وبالإضافة إلى برنامج الإبداع والتطوير التقني المتواصل للمجموعة(، تقدّم سيمنز اليوم مجموعة كاملة من الأدوات المنزلية التي تساعد على توفير نسبة كبيرة من الطاقة والمياه. فعلى سبيلالمثال، لقد قمنا بتخفيض استهلاك الطاقة بنسبة 50 % في الغسالات و 70 % في البرادات مقارنة مع الأجهزة المنزلية المماثلة التي تم تصنيعها منذ 15 سنة.

يهدف نطاق الاستدامة لسيمنز إلى تجاوز نطاق توفير الطاقة والمياه ليشمل دورة حياة الأدوات المنزلية الكاملة منذ اللحظة التي يتم فيها تصنيعها حتى المرحلة التي يتم خلالها كيفية إعادة تصنيع أجزائها.

إن زيادة النقص في المياه الصالحة للشرب في أجزاء عديدة من العالم يشكل سبباً ملحاً لتخفيض استعمال المياه في الأدوات المنزلية. وفي هذا السياق، تفتخر سيمنز بتقديم بعض من أدوات المياه والطاقة الأكثر فعالية كجزء من حقيبة منتجاتنا الخاصة بنا.

فلسفتنا في توفير الطاقة

نحن كشركة نعتبر موضوع توفير الطاقة بالغ الأهمية. لذلك تلتزم سيمنز بحماية الموارد الطبيعية للأرض وباستثمار حوالي 4.2 مليار دولار سنوياً في تطوير التقنيات الصديقة للبيئة. وليس من المفاجئ أن أكثر من نصف حقيبة براءات الاختراع (المقدرة ب 30000) متخصّصة للمجال البيئي.

تتضمّن حلولنا لتحدّيات الطاقة الأكثر صعوبة في العالم على أجوبة صلبة بدءاً من المحركات الرائدة في توفير الطاقة في العالم (LED) وتوربين الغاز وصولاً إلى صمام ثنائي باعث للضوء الأبيض ذات طاقة منخفضة والأول والأكثر إضاءة في العالم. نحن نعتبر أيضاً الشركة الرائدة عالمياً في قطاع طاقة مزارع الرياح في الخارج ونحن نطوّر الإجراءات لالتقاط ثاني أكسيد الكربون المنبعث من مولد الطاقة الذي يعمل بالوقود الأحفوري، وتخزينه بأمان.

أداء ذات مستوى عالمي، الحد الأدنى من الأثر البيئي

تم تصميم الأدوات المنزلية الخاصة بنا بطريقة لا تؤثر كثيراً على البيئة. حوالي 98 % من أجزاء الأدوات المنزلية في سيمنز قابلة لإعادة التدوير ونسعى باستمرار إلى الحدّ من انبعاثات الكربون إذا كان ممكناً.

% فعالة بأكثر من 60 A+++ تعتبر ثلاجات سيمنز المصنّفة بينما غسالات الصحون الخاصة بنا هي ,A- من الأدوات المصنّفة فعالة كثيراً لدرجة أن المستخدمين يوفّرون لغاية 39 لتراً من المياه في كل غسله، وذلك عند المقارنة مع الغسل اليدوي. إن المياه التي يتم توفيرها سنوياً في كلّ منزل يمكن أن تملأ 60 حوض استحمام من سيمنز هو "tumble dryer" منزلي. إن مجفف الملابس من فئة الأكثر فعالية في العالم، وإذا قام كل من يعيش في المملكة المتحدة نستطيع أن نوفّر ما ,A- باستبدال غسالاته بجهاز سيمنز المصنّف يكفي من ثاني أكسيد الكربون لتعبئة أكثر من نصف مليون بركة سباحة أولمبية

ecoPlus علامة

تتمتّع الأدوات المنزلية الخاصة بسيمنز بأعلى مستويات توفير الطاقة حسب تصنيف الاتحاد الأوروبي، والكثير منها يتجاوز تلك المعايير إلى على أفضل أدوات سيمنز ecoPLUS حدّ بعيد. لقد وضعنا علامة المنزلية كعلامة لطاقتهم الفعالة القصوى ولاستهلاك ضئيل للمصادر. هذا ما يجعل الأمر أسهل لإدراك وشراء أكثر الأدوات المنزلية ذات طاقة فعّالة للمساعدة على المحافظة على البيئة.

لن يكون تطوير الأدوات المنزلية ذات طاقة فعّالة من دون المساومة على الأداء والراحة ممكناً، من دون وجود الابتكارات الضخمة والعديد من الخيارات الذكية. سنريكم في الجزء التالي كيف يمكن لاختياركم أن يكون مفيداً للبيئة ومناسباً لميزانيتكم.

iDos .1

هي إحدى أكثر الإبداعات المتقدمة الصديقة للبيئة iDos غسالة في مجال الغسيل المنزلي. كونها إحدى أول الغسالات في العالم التي تحدّد تلقائياً كمية منظف الغسيل السائل وتوزعه بطريقة متساوية. وبالإضافة إلى وسيلة الراحة التي تقدمها إلى العملاء، الغسالة المميزة في مجال تخفيض استهلاك الطاقة. iDos تعتبر عند تحديد الكمية المطلوبة لسائل الغسيل بدون زيادة أو نقصان، على تخفيض نسبة استهلاك المياه لغاية iDos تساعد غسالة 7062 ليتر لكلّ غسالة في السنة (كما تمتّ الموافقة عليه من قبل معهد *. WFK للبحوث)

2. محرك أيكيودرايف (iQdrive)

كونه يعمل من جراء احتكاك مغناطيسي دائم يسمح له بالبقاء بارداً في حين أنه يحدّ من الفقدان غير الضروري للطاقة من خلال الاحتكاك الحراري، يعتبر محرك أيكيودرايف الأكثر اعتماداً لدينا في الغسالات. تراقب الإلكترونيات ذات الدقة العالية ملفها الحراري بكامله، كنتيجة فعلية. فعلى سبيل المثال تستهلك الغسالة ذات الفئة ماستر 0.13 كيلو واط في الساعة/كيلوغرام فقط، ما يجعلها 30 % أكثر فعالية 0.19( A من النسبة الأعلى من فعالية الطاقة المطلوبة في الفئة كيلو واط في الساعة/كيلوغرام).

3. تقنية فاريوبرفكت (varioPerfect):طريقتان لتوفير الطاقة

تسمح تقنية فاريوبرفكت لعملائنا بتوفير الطاقة بطريقتين مختلفتين، أي بسرعة هائلة وبطريقة صديقة للبيئة. بينما تسمح السرعة الغسالة على تعديل دورة المياه فوراً وتخفيض حرارة المياه ecoPerfect الهائلة للمستخدمين بتوفير الوقت لغاية 60 %، تساعد وظيفة .% المستهلكة لتنظيف الغسيل لغاية 30

4. تقنية التجفيف زيوليت(Zeolith®)لغسالة الصحون.

الجديدة ® لنجعل كافة الأدوات المنزلية الخاصة بنا فعّالة بما فيه الكفاية، استوحى مهندسونا أفكارهم من الطبيعة. ومع تقنية التجفيف زيوليت قاموا مجدداً باختراع الآلة الأولى في العالم التي لا يمكن لأي منافس أن ,(speedMatic) في الجيل الجديد من غسالة الصحون سبيد ماتيك يصمّم آلة مماثلة لها.

للمعادن الطبيعية التي تكون مخفية في الجهاز المنزلي لكن الفوائد واضحة. هذا يعتمد على أساس تلك المعادن ® خُصصت تقنية زيوليت الطبيعية التي تتميز بقدرة مذهلة. هي تمتص جزئيات المياه وترطّبها لتحوّ لها إلى طاقة حارة لتجفف الصحون بسرعة استثنائية وبطاقة فعّالة.

وكنتيجة تحصل على صحون ناشفة جداً بوقت أقل وباستعمال طاقة أقل. في الواقع إن استهلاكها للطاقة هو 20 % أقل من النسبة المطلوبة لفعالية الطاقة للفئة A**.

جائزة الإبداع للمناخ والبيئة للعام 2010

لغسالات الصحون التي قدمت لنا من قبل الوزارة الاتحادية الألمانية للبيئة ® نحن نفتخر بحصولنا على أول جائزة إبداع لنظام التجفيف زيوليتبالاشتراك مع اتحاد الصناعات الألمانية (BDI).

*Source: wfk Institute for Applied Research, Test report WL 5132/10
**20% more economical (0.86 kWh/14 place settings) than the standard value (1.08 kWh/14 place settings) for qualifying for Energy Efficiency Class A.

< المادة السابقة المادة التالي >

تصميم الموقع من قبل Traffic