هل أنت حريص على الهواء الذي تتنفسه؟

,Sandhya Prakash
Founder-Director MEVEG

نحن البشر نتسبب في التلوث المباشر للهواء من خلال استخدامنا للكهرباء، والوقود، والنقل، كما أننا نتسبب أيضاً بالتلوث غير المباشر، عندما شرائنا سلع وخدمات تستخدم الطاقة في إنتاجها وإيصالها، وإن معظم تلوث الهواء الذي نسببه ناتج عن حرق الوقود الأحفوري، مثل؛ الفحم الحجري، والنفط، والغاز الطبيعي، والبنزين الذي يستخدم لتوليد الطاقة والكهرباء اللازمة لتشغيل مركباتنا.

تأثيرات تلوث الهواء

1. تأثيرات صحية:

إن انبعاثات الرصاص، والزئبق، وثاني أكسيد الكبريت، والجسيمات، وثاني أكسيد الكربون، وثاني أكسيد النيتروجين، والأوزون الناتج عن عمليات التفاعل بين الملوثات المنبعثة في الجو، تشكل جميعها في حالة التعرض لها خطرا على الصحة العامة، وأن المركبات السامة، مثل الزئبق والرصاص، تسبب تسمم للأجهزة العضوية في الجسم، ويمكن أن تؤدي إلى تلف الدماغ والوفاة. كما أن مياه البحيرات والأنهار في بعض المناطق من العالم قد تتعرض للتلوث بالزئبق الناتج عن محطات توليد الطاقة الكهربائية، فتصبح الأسماك في تلك المياه غير صالحة للاستهلاك الآدمي لتلوثها بالمعادن الثقيلة. كذلك الملوثات الأخرى مثل الأوزون والجسيمات تسبب مشاكل صحية في الجهاز التنفسي خاصة لدى الأطفال وكبار السن.

2. تأثيرات بيئية:

يعزى تغير المناخ على الصعيد العالمي إلى زيادة انبعاثات غاز ثاني وهو من الغازات الدفيئة، وأن ارتفاع )CO أكسيد الكربون ) 2 درجة الحرارة في العالم درجة مئوية واحدة عن معدلها العام يمكن أن يؤدي ذلك إلى عواقب وخيمة، تتضمن ذوبان القمم الجليدية القطبية، وزيادة في مستوى سطح البحر، وزيادة في هطول الأمطار، وحدوث ظواهر مناخية شديدة، كالأعاصير، وموجات الحر، والفيضانات، والجفاف، بالإضافة إلى تأثيرات غير مباشرة، منها؛ الزيادة في حالات الأمراض المعدية، والوفيات المرتبطة بالطقس، ونقص الغذاء والماء. كما أن جميع هذه المؤثرات يمكن أن تتسبب في أضرار كبيرة على النظم الايكولوجية والزراعة، وتهدد كوكبنا بشكل كامل.

هناك تأثيرات جوية أخرى ناتجة عن تلوث الهواء، وهو ما يحدث في المناطق الحضرية من انخفاض في مدى الرؤية بسبب الضباب الدخاني، المرتبط بتشكل الأوزون وثاني أكسيد النيتروجين، وانبعاثات المركبات العضوية المتطايرة، وأن تفاعلات ثاني أكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين مع بخار الماء في الجو تتسبب في هطول أمطار حمضية، تضر بالغابات وغيرها من النباتات، والتربة، والبحيرات، والحياة المائية، كما أن الأمطار الحمضية تتسبب في تدهور حالة معالم الآثار والمباني.

3. تأثيرات اقتصادية:

إن لتأثيرات تلوث الهواء على الصحة والبيئة نتائج سلبية أيضاً من الناحية الاقتصادية، ووفقا لتقرير صدر في الولايات المتحدة عام 2000 حول الحالة الصحية للسكان بيَّن ما يلي؛

United States:

  • •تكاليف معالجة الأشخاص المعرضين لتلوث الهواء الخارجي 50 مليار دولار سنويا. - تتراوح بين 40
  • 120,000 حالة وفاة مبكرة نتيجة – •حدوث بين 50,000 التعرض للهواء الملوث.
  • تعطيل نشاط أكثر من 100 مليون يوم عمل بين الأشخاص المصابين بالربو، بتكلفة حوالي 4 مليار دولار، وأن حوالي 4000 شخص يموتون سنويا بسبب الربو.

العلاقة بين قيادة المركبات وتلوث الهواء

إن التهديد الرئيسي للهواء النظيف يأتي من أبخرة المركبات وحركتها على الطرق، فالسيارات والشاحنات تحرق البنزين والديزل، وتنفث في الهواء ملوثات، مثل؛ أكاسيد النيتروجين والجسيمات، والهواء الملوث يؤثر على صحة الإنسان والنباتات والحيوانات البرية، وهذا هو السبب في عدم نجاح الزراعة في مراكز المدن. يمكن أن تتواجد الملوثات أيضا في غذاء الحيوانات والمياه، كما أن ثاني أكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين تجعل المياه والتربة أكثر حمضية، وبالتالي تصبح ضارة للنبات والحيوان، وهذا يمكن أن يقلل أيضا من كمية النباتات التي توفر الغذاء والمأوى، والتسبب في مشاكل خطيرة لغيرها من الحيوانات البرية، ويمكن للأوزون أن يسبب الضرر لأنواع عديدة من النباتات، بما في ذلك المحاصيل الزراعية.

لا تزال نوعية الهواء مسألة غير مقبولة أحياناً نظراً لارتفاع مستويات التلوث في بعض المناطق،

فالسيارات والمركبات على الطرق تشكل التهديد الرئيسي للهواء النظيف، لذلك فإنه من المهم خفض التلوث الناتج عنها، وتشديد الأنظمة والقوانين، وتطوير التقنيات البيئية للحد من مستويات تلوث الهواء محلياً ودوليا، والتقليل من رحلات السيارات وحركتها غير الضرورية، واختيار مركبات صديقة للبيئة للتقليل من الانبعاثات المسببة لتلوث الهواء، والضارة بالصحة والبيئة.

إن الجهود الواعدة لتحسين نوعية الهواء تعتمد على الممارسات والاستراتيجيات الشخصية التي يمكننا التحكم بها، وذلك بتقليل عدد الرحلات التي نقوم بها بمركباتنا الخاصة والأميال التي نقطعها.

What You Can Do

There are many actions people of all ages can take to reduce their emissions including Green Driving Tips as follows:

ماذا يمكنك أن تفعل للتقليل من الانبعاثات الملوثة للهواء؟

هناك العديد من الإجراءات التي يمكن للناس من جميع الأعمار اتخاذها لخفض انبعاثاتهم، بما في ذلك القيادة الصديقة للبيئة، وذلك على النحو التالي:

1. تشارك الرحلة بسيارة واحدة

تعتبر المواصلات المشتركة واحدة من أفضل الحلول لمشكلة غلاء البترول، وتلوث الهواء، فهي كأي مشروع آخر يشترك فيه العديد من الأشخاص، يمكن التمهيد له سلفاً للاتفاق على بعض الأمور والسير به بسلاسة دون معوقات، ويمكن مقابل استخدام كل مركبة مشتركة الاستغناء عن أربعة مركبات يومياً على الطريق، وفي حالة الاجتهاد في تطبيق هذه الخطوة الشخصية يمكن السيطرة على تلوث الهواء لأطول فترة ممكنة.

2. تقليل حمولة السيارة من الأشياء غير المرغوب بها

تحرق السيارات عادة الوقود للحصول على الطاقة اللازمة لحركة الاندفاع، وكلما زادت قوة الاندفاع كانت هناك حاجة أكبر للطاقة، وبالتالي للوقود الذي يغذي المحرك. إنها تشبه حالة عداء المرثون واحتياجاته لمزيد من الطعام الذي يعطيه الطاقة، وأن معظم الناس لديهم قناعة واضحة بذلك. هذا هو المبدأ، والسبب في أن سيارات الدفع الرباعي تستخدم كميات أكبر من الوقود المستخدم من قبل السيارات الصغيرة، بالتالي فإن الملوثات المنبعثة عنها تكون أكثر سوءا، كما أن الوزن الزائد لسيارات الدفع الرباعي يجعل عملها أكثر صعوبة.

بغض النظر عن نوع السيارة التي تقودها، فإن تقليل وزنها يزيد من كفاءتها في استهلاك الوقود، فإذا كان لديك في صندوق سيارتك أو على متنها دراجة نارية أو شراعية لا تود استخدامها في رحلتك، فإنه لا داعي لحملها، حيث أنها تزيد من وزن السيارة ومن مقاومة الرياح لحركتها، وإذا كان لديك بعض الأغراض في صندوق السيارة الخلفي كمعدات رياضية، أو عربة أطفال، أو خلافه من المواد فإن حمولتها تزيد من وزن السيارة ومن استهلاكها للوقود. أن كل 100 EPA تشير تقديرات وكالة حماية البيئة الأمريكية باوند زيادة في حمولة السيارة يزيد من استهلاكها للوقود بنسبة %2 ، فما عليك إلاّ إزالة الأحمال الزائدة من سيارتك لكي تقتصد في استهلاك الوقود، وتقلل من العوادم الملوثة للهواء.

3. التحقق من ضغط الهواء في الإطارات

إن الوزن الذي تحمله السيارة ليس الشيء الوحيد الذي يؤثر على الاقتصاد في استهلاكها للوقود، فالإطارات أيضاً يمكن أن تؤثر، وأن الصيانة المناسبة لها والتي يغفل عنها الكثير من الناس تعتبر وسيلة أخرى للاقتصاد في استهلاك الوقود. إن الطريقة المثلى لاستخدام الإطارات وتوفير المال هي التأكد من الضغط الصحيح والمناسب لها، فالإطارات التي يقل ضغطها عن المستوى المطلوب تؤثر سلباً في استهلاك الوقود. تخيل أنك تقوم بدفع كيس من الفول فوق تلة، فإن هذه العملية سوف تستهلك الكثير من الطاقة لأن الكيس سيتدلى من كل جانب، وبالمقارنة مع كرة مضغوطة فإنها تتدحرج بكل سهولة لأنها تكون أقل احتكاكا، وكذلك الإطارات المضغوطة بشكل جيد يكون احتكاكها أقل مع الطريق، وبالتالي فإن المحرك لا يحتاج لمزيد من الطاقة لدفع حركة السيارة. إذا كنت تريد الحصول على كفاءة أكثر لسيارتك، يمكنك استبدال إطاراتها العادية المتداولة، بإطارات أكثر صلابة، فهي تواجه احتكاك أقل أثناء دورانها على الطرق من الإطارات العادية.

4. استخدام وسائط النقل العام

إن استخدام وسائط النقل العام هي أفضل الحلول للرحلات الطويلة، حيث ينقل عدد كبير من الأشخاص في حافلة واحدة، بينما إذا استخدم كل منهم مركبته بدلا من الحافلة أو القطار على سبيل المثال، فإنها تكون قد تسببت في زيادة انبعاث الغازات الدفيئة عدة أضعاف ما تسببه الحافلة، بالإضافة إلى حوالي 30 .CO ضعف من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 2

5. المشي أو استخدام دراجة هوائية

تشكل الانبعاثات الناتجة عن عوادم المركبات في أوروبا 45 من الغازات الضارة بطبقة الأوزون، و 38 % جسيمات ملوثة للهواء، وللتقليل من الانبعاثات الناتجة عن عوادم المركبات والحد من الازدحام المروري، يمكنك استبدال ركوب السيارة للمسافات القصيرة 2 كم مثلا بالسير على الأقدام أو استخدام الدراجة الهوائية.

6. استخدام سيارات البنزين أو الديزل؟

إن معرفة الفرق بين البنزين والديزل يمكن أن تساعد في اختيار الوقود المناسب لنوع القيادة والحد من تلوث الهواء، فإذا كانت قيادتك أكثر داخل المدينة حيث نوعية الهواء هي المنظور، فإن محرك البنزين هو الخيار المناسب. أما إذا كانت قيادتك بصورة مستمرة لمسافات طويلة أو على طرق سريعة فمن الأفضل استخدام محرك الديزل لكفاءته في استهلاك الوقود وانخفاض .CO انبعاثات 2

7. القيادة مع تشغيل مكيف الهواء في السيارة تزيد في استهلاك الوقود بنسبة 30 %، بينما القيادة مع النوافذ % المفتوحة تكون الزيادة في استهلاك الوقود بنسبة 5 فقط.

8. ترك السيارة للإحماء وهي واقفة يمكن أن تستهلك 50 % زيادة في الوقود، أما إذا كنت بدأت حركة القيادة فورا فإن درجة الحرارة في المحرك ستصل مستوى عملها بشكل أسرع.

9. إن التحميل على متن السيارة يزيد من وزنها، وبالتالي 30 %، ومن – % يزيد من استهلاك الوقود بنسبة بين 20 الأفضل استخدام مقطورة للأحمال وربطها خلف السيارة، فإنها أقل استهلاكا للطاقة وبالتالي للوقود.

0 .إذا كنت بحاجة لشراء سيارة، توخى الحذر للتأكد من اقتصادها في استهلاك الوقود، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن تكون صديقة للبيئة، تستهلك وقودا أقل وتنتج عوادم أقل.

1 .القيادة الذكية الهادئة: إن القيادة ببراعة وهدوء تقلل من انبعاثات التلوث إلى الحد الأدنى.

اتبع التسارع التدريجي في القيادة، واستخدم نظام تثبيت السرعة على الطرق السريعة، مراعاة الحد الأقصى للسرعة، حافظ على سيارتك واعمل على صيانتها وضبطها، تحقق من الانبعاثات الدخانية الناتجة عنها ضمن برنامج منتظم للقياس، لا تضغط بشدة على دعسة البترول، استبدل فلتر هواء السيارة.

< المادة السابقة المادة التالي >

تصميم الموقع من قبل Traffic